رمزية الحلم وأحداث اليوم السابق

 

       رمزية الحلم وأحداث اليوم السابق

                                           أ د. عـادل كمـال خضـر

                                                         أستاذ علم النفس الإكلينيكي والتحليل النفسي

                                                    عميد كلية الآداب _ جامعة بنـها

mail : adelkhedr@yahoo.com

 

        أشار فرويد إلى أحداث اليوم السابق للحلم ، ونبه إلى أنه من الأهمية بمكان عند تفسير الحلم ورموزه أن نسأل الحالم عن الأحداث التي مرت به في اليوم السابق للحلم ، فلعلنا نجد تفسير الحلم في هذه الأحداث  ،  دون أن نخوض في الماضي السحيق للحالم باحثين عن دلالة الحلم في إطار أحداث الطفولة .. وعلى هذا فإن الحلم قد يتشكل من الماضي القريب ،  أو  من ماضي الطفولة البعيد ،  غير أنه في أغلب الأحلام يقوم إخراج الحلم بعمل دمج ما بين أحداث اليوم السابق وأحداث الطفولة البعيدة للحالم ، لمزيد من التمويه حتى يتم تفادى الرقيب .. وفيما يلي نعرض لحلم قمنا بتفسيره معتمدين فقط على أحداث اليوم السابق .

 

–        الحلم :

        بداية أعرفك بنفسي ، أنا  اسمي هاني ، أعمل موظف في القطاع الخاص ،  حاصل على مؤهل جامعي ،  عمري 27 سنة  ،  أسكن  بمحافظة القاهرة ،  أرجو من سيادتكم التكرم بتفسير هذا الحلم :

        ” حلمت إني بأكل سندوتش وعند التهامي قطعة منه أحسست إني عضيت حاجة غريبة في  السندوتش  فأبعدت السندوتش  و نظرت إليه  فوجدت  إن فيه شيء كان نصفه  داخل السندوتش  ونصفه  خارج  السندوتش ..  النصف الذي رأيته هو الذيل و كان  رفيع  فافتكرت إنه  دودة  فأبعدت السندوتش ..  و فاجأه رأيت وأنا ماسك السندوتش  بيدي إنه  بيخرج  منه  ثعبان  لونه رصاصي  وبه بعض النقوش السوداء على ظهره  وكان طوله ربع متر أو أقل .. أخذ ينظر لي وهو في الهواء  وهو  ينزل  إلى الأرض .. وانتهى  الحلم  ولم  يفعل الثعبان  بي شــيئًا ..  مكان  الحلم  كان  زي  ما يكون  في  تل  ويوجد  بعض  الخضرة .. وجزاكم الله كل خير ”  .

 

المستدعيات

        قبل يوم الحلم نزلت أنا وخطيبتي لكي اشترى لها  لبس العيد ،  وبالفعل اشتريت لها اللبس ووصلتها إلي منزلها .. وعند الجلوس مع والدها ووالدتها .. دخلت خطيبتي لكي تلبس لبس العيد وخرجت كي تريه لوالديها ..  فقالت لها أمها إن ذوقه وحش  وإنه شكله زي ما يكون بتاعك وأنتي صغيرة .. وأيد الموضوع أبوها .. الكلام كان مش موجة لي كان موجه إلى خطيبتي .. لكن أنا زعلت عشان أنا كنت معاها ، لكن خطيبتي هي اللي مختارة اللبس .. بس .. وروحت ونمت ..  ده كان يوم 29 رمضان ، ويوم 30 رمضان  بعد الحلم اتصلت بي خطيبتي  كي نغير الجاكت وأنا كنت زعلان وذهبت فعلًا  وكان بصحبتنا والدتها وأختها الكبيرة عشان كانوا  بيشتروا أيضًا ملابس لأولاد أختها ..  وغيرنا الجاكت وجبنا جاكت آخر ..   واتخانقت مع خطيبتي في اليوم ده ..  وصالحنا بعض على طول بسبب ما حدث من والديها ..  قلت لها إنه من الذوق إنهم كانوا  قالوا إنه  حلو في الأول لكن مثلًا لونه  لو كان كذا يكون أحسن .. حاجة زي كده يعنى .. لكن مش يقولوا إن  ذوقه وحش كده على طول ..  وانتهى اليوم و كنت  سعيد أنا وخطيبتي .


التفســـــير
  • أكل السندوتش  ـ يدل على علاقتك بخطيبتك ، وكونك راغب فيها ومتقبلها كزوجة المستقبل .. فالسندوتش رمز لخطيبتك ، وأكلك السندوتش دال على رضاك عن خطيبتك وحبك لها ورغبتك في إتمام الزواج  بها ..
  • غير أن هناك ما يعكر عليك الاستمتاع بالتواجد مع خطيبتك  والاستطعام بفترة الخطوبة ( السندوتش ) وتمثل هنا بالثعبان  ( رمز لحماتك )  الذي كان طوله ربع متر ( بمعنى أن حماتك لسانها طويل ) .. وكون أن حماك وافقها الرأي فدل ذلك على أن حماتك هي رأس الثعبان وحماك هو الذيل ..  ويدل ذلك على اعتقادك بأن حماك ليس له شخصية ، وأن حماتك هي المسيطر والمسير لأمور البيت ، وأن حماك يتحرك وفقٌا لما ترغب وتقرر هي .
  • وكونك عضيت حاجة غريبة ، تبين أنها ثعبان ، يدل على رغبة لديك بأن تعاقب حماتك على ما تفوهت به بشأن لبس العيد الذي اشتريه لبنتها ، أو أن ترد عليها  بلسان أطول من لسانها .. غير أنك كظمت غيظك تأدبًا ، أو خوفًا  من أن تفشل الخطوبة . 
  • وكون الثعبان اكتفى بالنظر إليك فيدل على عدم توجيه حماتك الكلام لك بشكل مباشر بخصوص ما جئت به من ملابس العيد لخطيبتك ،  حيث  وجهت النقد اللاذع لابنتها على زوقها ، ولم توجه اللوم لك بل اكتفت بالنظر إليك .. ولكنك استشعرت الإهانة لأنك مسئول عن ذلك أيضًا .
  • وكون الحلم انتهى دون أن يصيبك الثعبان ( حماتك ) بضرر ، فيدل على تجنبك الصدام مع حماتك لما تفوهت به تجاه بنتها ( خطيبتك ) ، رغم كونك تضررت مما تفوهت به ، وذلك من أجل عيون خطيبتك ومحبتك لها .. واتضح ذلك من المكان الذي حدث فيه الحلم ( مكان الحلم كان زي ما يكون في تل ويوجد بعض الخضرة ) ، فالتل رمز لأسرة خطيبتك جافة المشاعر ، والخضرة  رمز لخطيبتك لنضارتها .. ومن ثم فأنت ترى أن أسرة خطيبتك كالتل مكان لا يحتمل العيش فيه لولا  ما به من خضرة ” خطيبتك ” .. ولأجل الورد ينسقي العليق .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s