تفسير الأحلام عبر الماسنجر

        يقوم  المنهج الفرويدي في تفسير الأحلام  على عدد من الفنيات التي يعتمد عليها المحلل في التفسير ،  ولعل أهمها هو  التداعي الحر ،  والحوار بين المحلل وصاحب الحلم  والإفصاح عن المشاعر والتنفيس عن المكبوتات ، والتفسير الذي يتبادله كل من المحلل وصاحب الحلم .

        ويقصد بالتداعي الحر  أن يطلق العميل العنان  للسانه  كي  ينقل  ما بداخل نفسه ، وما يجول بخاطره من مشاعر وأحاسيس وذكريات وأفكار ، بحيث يتداعى بها العميل خلال الجلسة دون حذف ، أو انتقاء ، أو اختزال  ..  

        وأما الحوار فيتم  من خلال  توجيه المحلل لدفة الحوار خلال الجلسة بحيث يتناول بالحوار الموضوعات  ذات الأهمية في  الكشف عن مناطق الصراع ، بهدف الإفصاح عما بداخل النفس والتنفيس عن الشحنات  الانفعالية  المكبوتة  ، وحتى  لا يأخذ العميل الحوار إلى ما ليس مفيداً ،  أو يلف  ويدور  حول موضوعات قليلة القيمة أو هامشية  ،  وهنا  تتدخل  المقاومة ( والتي هي عملية  لاشعورية  تعمل على مناهضة التحليل  وعدم كشف الذات خلال جلسة التحليل ) .

        وأما التفسير فيقصد به إعطاء معنى ودلالة  لما يقوله العميل  ،  بحيث يتم الربط بين الماضي والحاضر ،  وبحيث يتم  الكشف عن  مكنونات  الذات من خلال ما تم  مناقشته  خلال  الحوار لما تم  التداعي  به  خلال جلسة التحليل ، فالتفسير يكون للتداعيات التي  وصلت لمستوى الوعي  ،  وليس للمكنونات اللاشعورية التي لم تصل بعد لوعي الحالم ، ويقوم بالتفسير كل من المحلل وصاحب الحلم .

        ويجد  الكثير اليوم  صعوبة  في  الذهاب  للمحلل  النفسي ،  نظراً  لانشغال الوقت ، أو لظروف اقتصادية ،  ومن ثم  توفر لنا  التكنولوجيا الحديثة ،  أن نقوم بعمل جلسات تحليل عبر الهاتف الأرضي ، والجوال ، والماسنجر ، والإيميل  ..

        وقد استخدمت  التليفون – ومازلت –  في عمل جلسات إرشادية وعلاجية ، وكذا في  تفسير الأحلام ،  وللتليفون  ــ  سواء الثابت أو المحمول ــ  مميزات عديدة في ذلك  ،  لعل أهمها  أنه  وسيلة  أقل  تكلفة  من الناحية  الاقتصادية  إذا  قورن بالجلسات التي تعقد بمركز الإرشاد أو العيادة ، كما أن صاحب المشكلة أو صاحب الحلم يمكن أن يتحدث في الوقت الذي يحدده ،  وكذا في  الموضوع  الذي  يرغبه دون إحراج ،  وليس عليه أن يكشف عن بطاقته الشخصية  ،  وأن ملامح  وجهه غير مرئية  وهيئة جسمه غير معلومة ، ووضعه الاجتماعي الاقتصادي مجهول ، وهذا يشجع على الحوار وطرح الموضوعات ، وخاصة مع الأفراد الذين لا يرغبون في الكشف عن هويتهم بطريقة مباشرة ..

 

        أما الحوار عبر الماسنجر  فله ذات  المميزات  التي  للتليفون ،  إضافة إلى ذلك كونه جلسة  مسجلة  كتابة  ،  ومن ثم  يمكن الرجوع  إليها خلال الجلسة  أو بعد انتهائها ..

        وفيما يلي نعرض  لهذه الجلسة  لتحليل  حلمين  لإحدى الفتيات  ، حيث دار الحوار بيني وبين صاحبة الحلم  ــ عبر الماسنجر ــ على الوجه التالي : .

  • الحالة :  السلام عليكم  .
  • المحـلل : وعليكم السلام  ،
  • الحالة :  حضرتك الدكتور عادل
  • المحـلل :   نعم
  • الحالة :  حضرتك بتفسر الاحلام
  • المحـلل : إلى حد ما
  • الحالة : حكم الاطفال في الحلم
  • المحـلل : وفقا لصاحب الحلم
  • الحالة : أنا  انسه مخطوبة ..  عندي 22 سنه .
  • المحـلل : مطلوب الحلم كامل ، ومعلومات كافية عنك .
  • الحالة : حلمت  إني  كنت في الدور الأول  من البيت ،  وبعد كدا طلعت الدور الثالث ،  ولما دخلت البيت لقيت  بنت وولد  أطفال في  عمر  سنه ،  البنت والولد توأم وبينادوا عليَّ وبيقولولي  يا ماما ،  وجم عليَّ ، وكانوا عايزين أغير لهم الهدوم ،  فغيرت للبنت والولد لسه .
  • المحـلل : هل يوم الحلم كان فيه حوار حول الأطفال ،  ورغبة منك إنك تخلفي توأم .
  • الحالة : لا  .. بس أنا دايما عندي اعتقاد إني مش هخلف .
  • المحـلل : أنت عايشة مع مين .
  • الحالة : مع أمي وأخويه  بس .
  • المحـلل : في أي بلد
  • الحالة : بلد أرياف .
  • المحلل : فيه حد في العيلة ما بيخلفش .
  • الحالة : لا خالص  ..  الحمد لله كل البنات  اللي في  عيلتي ..  بيخلفوا علي طول وفيه بنت عمتي جايبة توأم .. بس الاطفال كبار .
  • المحلل :  هل خطيبك مشتاق لأنه يكون له  خلفة  أولاد كثير  وبيأكد على كدة لما بيكون معاكي .
  • الحالة : اه .. وآنا من النوع اللي بحب الأطفال جدا .
  • المحـلل : الحلم هو تمني تحقيق رغبة ، في أن تخلفي وتأتي بالأطفال لترضي خطيبك من جهة  وتحققي  أمومتك  من جهة أخرى ، ولكن هناك خوف من داخلك  ألا  تخلفي ،  أو يكون مصيرك أن تتبني أطفال من الملاجيء  ولكن من جهة ثالثة أنت بتطمني نفسك بأن أهلك  لديهم  خصوبة  عالية  والدليل أنهم  جميعا بيخلفوا ،  بل أن هناك  منهن من يخلف توأم  ،  فالحلم يعكس خوف وترجي ، خوف من أن لا تخلفي وترجي أن تخلفي التوأم .
  • الحالة : أنا متشكره لحضرتك جدا .
  • المحـلل : وممكن يكون خوف أن يكون  خلفتك بنات  ، وخطيبك يتمنى الأولاد
  • الحالة : الحمد الله أنا وخطيبي مؤمنين بقضاء ربنا .. وهوه عارف إن البنت أو الولد من الراجل .
  • المحـلل : ربنا يهب لكم البنين والبنات ـ فالبنت والولد هبة من الله .
  • الحالة : يارب . . طيب ممكن سؤال أخير .
  • المحـلل :  تفضلي .
  • الحالة : أنا دايما  بحلم  برده بإن  أنا رايحه  امتحان  وبدخل  ومش  بعرف أجاوب علي الأسئلة مع إني بابقي عرفاها .
  • المحـلل : ما هو تعليمك
  • الحالة : خدمه اجتماعيه
  • المحـلل : عانيتي من امتحان الثانوية ، أو هل رسبتي في الثانوية قبل كدة؟
  • الحالة :  لا
  • المحـلل :  هل فيه مواقف كثيرة تتكرر في حياتك بمثابة امتحان لك ؟
  • الحالة : لا
  • المحـلل : إيه علاقتك بربنا ـ هل أنت راضية عن سلوكك الديني .
  • الحالة : أنا بصلي .. بس أوقات بقطع الصلاة .
  • المحـلل : وعشان كده أنت عارفة الإجابة ، لكن ما بتجاوبيش .
  • الحالة : شكرا  ..  ميرسي ليك .
  • المحلل : أهلا بك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s